فن

آخر الأخبار

فن
جاري التحميل ...

الحجامة وقاية وشفاء

الحجامة وقاية وشفاء


الحجامة وقاية وشفاء



تعتبر الحجامة أحد فروع الطب البديل، ويعود أصلها إلى قدماء المصريين منذ آلاف السنين، حيث اُكتشف فى الكتب التاريخية القديمة أن قدماء المصريين كانوا يقومون بالعلاج بالحجامة.

وتستخدم الحجامة إلى يومنا هذا لما فيها من فوائد علاجية ووقائية للجسم من جميع الأمراض ومعالجة المشاكل النفسية والجسدية أيضاً، والحجامة هي عملية علاجية يتمّ من خلالها استعمال الكاسات الزجاجية أو الفخار أو قصب الخيزران الّتي تقوم بمص الدم الفاسد وغير المفيد للجسم، والدم الذي يخرج هو كريات الدم الحمراء الهرمة والشوائب الدموية الموجودة في دم الإنسان، كما أثبت العلم الحديث أهمية الحجامة، ونصح باستخدامها لما فيها من فوائد، وسنتطرق في هذا الموضوع عن أنواع الحجامة وأهم فوائدها.


1- الحجامة الجافة:

هذا النوع من الحجامة يكمن في تغيير ضغط الدم في الجسم ويختلف عن غيره من أنواع الحجامة بأنه لا يكون فيه تسريب أو تشريط لإخروج الدم، بل يعتمد على تغيير ضغط الجسم الداخلي والخارجي، ويستخدم في هذه الطريقة كأس زجاجي يوضع على مكان معين في الجسم، ويفرغ الهواء بجهاز شفط مخصص.


2- الحجامة الرطبة:

وهي النوع الأشهر والمعروفة منذ القدم وتعتمد هذه الطريقة على إخراج الدم الفاسد المحمل بالسموم وبقايا الأدوية والشوائب الضارة في الدم إلى خارجه، وتعمل على تنقية الدم من هذه السموم، ما يجعل تدفق الدم أقوى وينشط الجسم لإنتاج المزيد من كريات الحمراء النظيفة.


3- الحجامة المتوسطة والحجامة القوية:

تستخدم حسب الحالة المرضية، مع مراعاة السن والجنس، فقد يحتاج المريض لحجامة جافة قوية وشديدة لتحدث تأثيرا قويا فى منطقة الألم، أو قد يحتاج إلى حجامة خفيفة أو متوسطة، وذلك على حسب المكان أو الموضع وحساسيته فى الجسم. 

بالإضافة إلى وجود أنواع أخرى من الحجامة منها "المغناطيسة – المائية – النارية – الأعشاب - الوميضية"، كما أكد ضرورة عمل حجامة وقائية لمن يتعرض لجراحة الدم مثل الأطباء والممرضين كل 6 شهور وللشخص العادي كل سنة.


فوائد الحجامة الصحية للجسم : 

الحجامة سُنَّة من السنن النبوية لها العديد من الفوائد الصحية عل جسم الإنسان وهي تنقسم إلى شقين، الوقائية و العلاجية التي لا حصر لها حيث أثبتت الدراسات أن هناك العديد من المنافع تظهر بعد الحجامة، وقد تم فتح معاهد طبية متخصصة لتعليم الحجامة، لذلك سوف نوضح فوائد الحجامة.

الفوائد العلاجية للحجامة:

تعالج الحجامة حالات الصداع و الألأم الروماتيزمية خاصة بالرقبة و الظهر و الساقين و بعض مشاكل تيبس أو تورم المفاصل و تعالج الضغط المرتفع و حالات الأرق الناتجة عن الضغوط النفسية و ترفع من كفاءة الجهاز المناعي و تقضي على الالتهابات التي تصيب الاعضاء و الأنسجة لها تأثير صحي على الامراض التالية :

- آلام الظهر و العنق و الأكتاف. 

- ارتفاع ضغط الدم.  

- ارتفاع نسبة الكولسترول بالدم. 

- الخمول و الشعور بالتعب و الاجهاد. 

- القلق و الأرق و اضطرابات النوم. 

- برودة و حرارة الجسم و تنميل الاطراف. 

- النقرس و عرق النساء. 

- تسليك الشرايين و الأوردة الدقيقة و الكبيرة و تنشيط الدورة الدموية.  

- تسليك العقد الليمفاوية و الأوردة الليمفاوية. 

- تسليك مسارات الطاقة.


الفوائد الوقائية للحجامة:  

الحجامة من أهم الوسائل الوقائية، حيث تهدف إلى رفع المستوى الصحي و الوقاية من الامراض المنتشرة، على رأسها القلب و تصلب الشرايين و داء السكري و ارتفاع ضغط الدم كما انها ترفع من كفاءة الجهاز المناعي و تعطي الجسم قدرة وطاقة أكبر على مكافحة العدوى البكتيرية و الفيروسية وتعمل على :

- تحفيز المواد المضادة للأكسدة. 

- تقليل نسبة البولينا بالدم. 

- ترفع من نسبة المورفين الطبيعي بالجسم. 

- رفع الضغط على الاعصاب. 

- تمتص الاحماض الزائدة بالدم. 

- تزيد من نسبة الكوتيزون الطبيعي بالدم فتختفي 
الألام. 

- تقوية الجهاز المناعي. 

- تنظيم الهرمونات.


الأوقات المستحبة للحجامة هي :
أيام 17 و 19 و 21 من كل شهر هجري.


الأوقات المكروهة للحجامة هي :
أيام الأربعاء والجمعة والسبت.


عن أنس بن مالك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من أراد الحجامة فليتحر سبعة عشر ، أو تسعة عشر، أو إحدى و عشرين، لا يتبيغ بأحدكم الدم فيقتله" و يكره الإحتجام يوم السبت والاربعاء والجمعة.

التعليقات

';


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

Follow by Email

جميع الحقوق محفوظة

حدث 24

2019